صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. افتراضي ماهو الحزب السياسي؟




    خلال العقود البائدة الماضية لم يكن أحد ليبحث عن كلمة مثل حزب - ديموقراطية - حكومة
    أو ما شابه من المصطلحات السياسية التي بات محتم علينا نحن المثقفون من المجتمع أن نفهمها جيدا في الفترة الراهنة, ليس هذا فحسب بل بات واجبا علينا أن نفهمها لمن حولنا خاصة ونحن على آفاق تطور جذري في الحياة السياسية في المجتمع العربي.




    يتسائل الكثيرون منا عن
    ماهية الأحزاب؟
    دور الأحزاب؟
    كيفية نشأتها وتطورها في مصر؟
    هل الأحزاب هي الحل الأمثل أم أن هناك بدائل أخرى؟
    ما الفرق بين السلطة في الفترة الماضية والسلطة الآن وبعد تأسيس الأحزاب"
    يا ترى هل الأحزاب هي الحل؟

    أتمنى منك عزيزي القارئ أن تتابع معي القرءاة فالموضوع غاية في الخطورة والأهمية فمستقبل مصر يحتم علينا الآن أن نوضح الحقائق دون مزايدات ودون ملابسات حتى تنهض أمتنا بنا

    عند قرائتك لهذا المقال ستصبح قادرا على الاجابة على مثل هذه التساؤلات



    ما هو الحزب السياسي؟
    للحزب السياسي تعريفات كثيرة واختلفت هذه التعريفات باختلاف وتنوع الأيديولوجيات والمفكرين الذين تناولوا هذا الموضوع بالبحث والتحليل.
    فهناك من ركز على أهمية الأيديولوجية حيث رأى إن الحزب هو اجتماع عدد من الناس يعتنقون العقيدة السياسية نفسها.
    ورأى آخرون أن الأحزاب تعبير سياسي عن الطبقات الاجتماعية، وهناك من رأى أنها جمعيات هدفها العمل السياسي.
    وآخر رأى أنها تكتل المواطنين المتحدين حول ذات النظام، إلى غير ذلك من التعريفات.

    وبشكل عام يمكن تعريف الحزب السياسي بأنه:
    " مجموعة من المواطنين يؤمنون بأهداف سياسية وأيديولوجية مشتركة وينظمون أنفسهم بهدف الوصول إلى السلطة وتحقيق برنامجهم".



    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    اذن نحن ندرك أن الحزب هو عبارة عن فئة معينة أو شريحة معينة من شرائح المجتمع اذن فأنا أطرح عليكم تساؤلات هامة وخطيرة :
    هل الحزب السياسي يمثل الشعب ككل أم أنه يمثل أفكاره هو ومعتقدات فريقه؟
    الحزب أساسا مبني على أساس التنافسية على السلطة فهل من يتنافس على السلطة يكون أهلا لها؟
    ما الفرق بين الأنظمة الديكتاتورية والحزب اذا؟ أليس الحزب بهذا النظام يعتبر ديكتاتورا يفرض سيطرته على السلطة وعلى باقي الأحزاب عن طريق صناديق الاقتراع؟

    هذه أسئلة كثيرة تجتاج منا الى اجابات واضحة وصريحة
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    كيف يتم تنظيم أو هيكلة الحزب السياسي؟
    الهيكلية التنظيمية للحزب السياسي تعني:
    مجموعة القوانين والأنظمة واللوائح التي تنظم العلاقة الداخلية بين مختلف الأعضاء والهيئات والمستويات الحزبية مع بعضهم البعض
    ويعكس هذا البناء التنظيمي نفسه على العلاقات الخارجية لهذا الحزب. وقد تلعب الأيديولوجية والعقيدة التي يتبناها الحزب دورا في التأثير على البنية التنظيمية للحزب.

    يمكن تصنيف ألبنى التنظيمية المعروفة حتى الآن في الأحزاب السياسية إلى التالية:
    1- الهيكلية التنظيمية المرنة: وهي الأحزاب التي تعتمد في بنائها على اللامركزية، حيث تقوم العلاقة بين الهيئات والمستويات على اللامركزية، وهي علاقة مرنة تعطي الفروع المختلفة وقياداتها نوعا من المرونة في اتخاذ القرارات، وسلطة القيادة العليا لهذا النوع من الأحزاب تكون محدودة، مقابل سلطات وصلاحيات أوسع للهيئات والفروع المختلفة في الحزب.

    2- الهيكلية التنظيمية المتماسكة ( المركزية ): وهذا النوع من الأحزاب يتميز بعلاقة اكثر قوة بين مختلف المستويات والهيئات الحزبية، وتكون صلاحية اتخاذ القرارات بيد القيادات العليا في الحزب. ومن الممكن في هذا النوع من الأحزاب تصنيف المركزية إلى نوعين:

    الأول: وتسمى بالمركزية الاوتوقراطية، وهذا النوع يناسب الأحزاب الفاشية، حيث تتجمع في يد القيادة العليا للحزب معظم صلاحيات وسلطات اتخاذ القرار.
    الثاني: ويسمى المركزية الديمقراطية وهو يقوم على علاقة متداخلة بين الهيئات المختلفة للحزب، وتكون أيضا بيد القيادة العليا للحزب صلاحيات واسعة في اتخاذ القرار، ولكن وفق تسلسل هرمي متصاعد.



    ما هي مقومات الحزب السياسي؟
    وجود أيديولوجية، أي أفكار ومبادئ مشتركة وأولويات قد تترجم من خلال برامج تطرح على المواطنين.
    وجود تنظيم يتمتع بالعمومية والاستمرارية، مع وجود شبكة اتصالات على المستوى المحلي والقومي.
    سعي هذه الجماعة للوصول إلى السلطة والمساهمة فيها والاحتفاظ بها.


    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    ما زلت مصرا على طرح التساؤل ذاته!

    هل الأحزاب هي الحل الأمثل للانتقال الى حياة ديموقراطية أم أن هناك بدائل أخرى؟
    هل الاحزاب هي الأفضل أم أنها أقنعة تختفي تحتها أنظمة ديكتاتورية تفرض فكرا معينا؟
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


    ماهو دور الأحزاب السياسي؟
    تمارس الأحزاب السياسية نشاطا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا متنوعا ومتعدد الأوجه والأشكال.
    وعلى الرغم من أن مجمل نشاط الأحزاب السياسية يتمحور حول السعي إلى الوصول إلى السلطة السياسية من اجل تحقيق برامجه وغاياته
    إلا انه لا يمكن عزل هذا الهدف عن الأهمية والفوائد التي تتحقق من خلال الدور الذي تقوم به الأحزاب السياسية
    حتى ولو لم تستطيع الوصول إلى السلطة السياسية، على أعضائها ومنتسبيها وعلى الحياة السياسية في المجتمع بشكل خاص، وعلى مجمل جوانب الحياة الاجتماعية بشكل عام
    ويتمثل دور الأحزاب السياسية في الأمور التالية:
    1- التجنيد السياسي والمشاركة في الحياة السياسية: توفر الأحزاب فرصة مناسبة لكل أفراد المجتمع فرصة المساهمة والمشاركة بعملية صنع القرار السياسي فيه.
    2- التنشئة السياسية ورفع مستوى الوعي السياسي: حيث أن قيام الأحزاب بالتعبئة والتثقيف السياسي لأعضائها تساهم في رفع مستوى الوعي السياسي لدى أفراد المجتمع بشكل عام.
    3- تمثيل الآراء المختلفة والتعبير عنها: حيث تقوم الأحزاب ببلورة وجهة نظر سياسية واحدة على مستوى الحزب، والتعبير عنها أمام الهيئات السياسية.
    4- المراقبة والمحاسبة: حيث تقوم الأحزاب بدور المراقبة والمحاسبة للحكومة على أعمالها، سواء كانت هذه الأحزاب داخل إطار الحكومة أو خارجها. وهذا من دون شك يلعب دورا هاما في التأثير على السلطة السياسية.
    5- إعطاء الشرعية: تلعب الأحزاب دورا هاما في إعطاء الشرعية للنظام السياسي القائم، من خلال مشاركتها في العملية السياسية، سواء كانت هذه الأحزاب داخل إطار الحكومة والسلطة التنفيذية أو خارجها.
    وفي الدول ذات الحزب الواحد تزداد أهمية الحزب في إعطاء الشرعية للنظام السياسي، ويستخدم خاصة في تثبيت الحكومة ونشر أيديولوجيتها وكسب التأييد لها.
    6- تجميع المصالح والتعبير عنها: تقوم الأحزاب بتجميع القضايا والمصالح المشتركة لأعضائها ومؤيديها من اجل صياغتها في برنامجها السياسي إلى جانب القضايا العامة التي تهم عامة أفراد المجتمع.
    7- تنمية وتعزيز الشعور الوطني والقومي والمساهمة في عملية التحرر الوطني: حيث تلعب الأحزاب السياسية في المجتمعات الخاضعة لاستعمار خارجي دورا هاما في قيادة نضال المجتمع من اجل التحرر والاستقلال.



    كيفية نشأة الأحزاب السياسية وتطورها في مصر؟
    تعود البدايةالحقيقية لنشأة الأحزاب المصرية لعام 1907 حين تم إنشاء الحزب الوطني " الثاني " على يد الزعيم المصري مصطفى كامل والذي كان دافعا إلى نشأة أحزاب أخرى جاءت لتشاركه في قضية التحرير الوطني مثل حزب الأمة والذي أسسه أحمد لطفي السيد .

    ثم ظهر حزب الوفد كحركة شعبية في بادئ الأمر كانت تهدف إلى تأييد المجموعة المصرية التي تم اختيارها كممثلين عن الشعب المصري للتفاوض مع المحتل من أجل تحقيق الجلاء .


    ثم توالى بعد ذلك تكوين عشرات الأحزاب الصغيرة والتي جاء معظمها كانشقاقات عن أحزاب رئيسية ولم يكن يعدو أغلب هذه الأحزاب عن كونه صحيفة ورئيس حزب يتوقف عمل الحزب ، ومن هذه الأحزاب حزب الإصلاح " الشيخ علي يوسف وجريدته المؤيد " وحزب النبلاء والحزب الدستوري وحزبي الوطني الحر والحزب المصري كما كانت أحزاب الكتلة السعدية والأحرار الدستوريين وغيرها من الأحزاب المنشقة عن حزب الوفد .

    ثم جاءت مرحلة جديدة من الحياة الحزبية في مصر كانت بمثابة عملية تذويب وفك الارتباط بين هذه الأحزاب التي تحولت جميعها إلى تنظيم واحد بعد قيام ثورة يوليو وإصدار قرار حل الأحزاب في 16 يناير عام 1953 والتي كانت ترى الثورة أنها سبب مباشر في بقاء الاحتلال وأن أغلبها كان يوصف بالعميل للاحتلال أو بالمولاة للقصر.


    ثم جاءت المرحلة الحالية من تاريخ الحركة الحزبية في مصر وهي المرحلة التي نعيش أحداثها وتطوراتها والتي توصف بمرحلة العودة إلى التعددية حيث حاول الرئيس الراحل أنور السادات أن يتحول من سياسة الحزب الواحد إلى الانفتاح السياسي والتعدد الحزبي .
    ففي أغسطس عام 1974 أصدر الرئيس السادات ورقة تطوير الاتحاد الاشتراكي والتي دعا فيها إلى إعادة النظر في تنظيمه وهدفه وفي يوليو عقد المؤتمر القومي العام الثالث للاتحاد الاشتراكي وخلص إلى رفض التعدد الحزبي ووافق على تعدد الاتجاهات داخل الحزب الواحد فيما أطلق عليه بعد ذلك اسم المنابر" والتي وصل عددها إلى 40 منبرا ..
    في مارس عام 1976 تمت الموافقة على تأسيس ثلاثة منابر تمثل اليمين " الأحرار الاشتراكيين " واليسار " التجمع الوطني الوحدوي " والوسط " تنظيم مصر العربي الاشتراكي " ثم صدر قرار في نوفمبر 1976 بتحويل هذه المنابر إلى أحزاب سياسية.. وفي يونيو 1977 صدر قانون تنظيم الأحزاب والذي يقضي بالتحول إلى النظام التعددي مع عدم إلغاء الاتحاد الاشتراكي الذي أعطيت له الكثير من الصلاحيات ومنها حق الموافقة على تأسيس الأحزاب الجديدة عبر المادة السابعة من قانون الأحزاب فيما قبل تعديل 1981. ثم اتبع الرئيس السادات هذه الخطوات بتأسيس حزب جديد أطلق عليه الحزب الوطني الديمقراطي ودعا من خلاله أعضاء حزب مصر الاشتراكي إلى الانضمام إليه و تولة رياسته .


    كما أجرى الرئيس الراحل أنور السادات في عام 1981 وقبل وفاته بإجراء تعديل في قانون الأحزاب يسمح للجنة شئون الأحزاب والتي تأسست بموجب القانون 40 لعام 1977 ويتولى رئاستها رئيس مجلس الشورى ويدخل في عضويتها وزراء الداخلية والعدل وشئون مجلسي الشعب والشورى وثلاثة من القضاة السابقين سمح لها بحق الموافقة على طلبات تأسيس أحزاب جديدة دون غيرها.

    ويشترط لتكوين أي حزب توفر شرط التميز الذي يعني ضرورة أن يتضمن برنامج الحزب المتقدم ما يختلف عما تتضمنه برامج الأحزاب الموجودة وتلتزم في مبادئها وأهدافها وبرامجها وسياساتها مع مبادئ الشريعة الإسلامية ومبادئ ثورتي يوليو 52 ومايو 1971 ومقتضيات الحفاظ على النظام الاشتراكي والديمقراطي والمكاسب الاشتراكية ويحظر إقامة أحزاب على أسس طبقية أو دينية أو على إعادة الحياة للأحزاب السياسية التي تعرضت للحل عام 1952.





    أتمنى أن أكون قد وفقت في طرح الموضوع لأهميته القصوي في الوقت الراهن
    مازال هناك الكثير لنبحث عنه
    تابعونا
    في القلب
    من حقك تعرف



  • #2

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    يعطيك العافية اخي طرح مميز
    في قلب كل منا خواطر - مشاعر - أحاسيس - آمال و الآم قد يعلمها كل الناس وقد تنطوي بين صفحات حياتنا لا يقرأها إلا كاتبها فلنعبر كل الحواجز ولنفتح قلوبنا ونعبر عما يجول في أعماقنا كاسرين بذالك كل الحواجز متحدين الواقع بعالم من الخيال نحن من يصنعه ويرتب أحداثه فلنمسك سويا أقلامنا لنكتب بها ما في أعماقنا.

  • #3

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟



    على إسم بلدى الغالية سمونى مصرية . . .

    بنت بلد جدعة وعندى شخصية . . .
    شديدة وقت الجد بس كلى حنية . . .
    من الصعب عمرى ما اهرب ما انا اصلى عندية . . .

    اطير لسابع سما بكل حرية . . .

  • #4

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    مشكوررررررررررررررر

    على الطرح الرائع

  • #5

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    تسلموا جميعا على المرور
    في قلب كل منا خواطر - مشاعر - أحاسيس - آمال و الآم
    قد يعلمها كل الناس وقد تنطوي بين صفحات حياتنا لا يقرأها إلا كاتبه
    فلنعبر كل الحواجز ولنفتح قلوبنا ونعبر عما يجول في أعماقنا كاسرين بذالك كل الحواجز
    متحدين الواقع بعالم من الخيال نحن من يصنعه ويرتب أحداثه فلنمسك سويا أقلامنا لنكتب بها ما في أعماقنا

    في القلب عبر وقول كل اللي في قلبك



  • #6

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته :-اقدم لكم في هذا الرابط\ حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي , هو أحد أبرز الأحزاب اليسارية تاسس سنه1976 يعتبر خالدمحي الدين المؤسس والزعيم التاريخي للحزب ناضل من اجل الحصول علي مقاعد له في مجلس الشعب الي ان وصل الي6مقاعدسنه2000ويرأسه الدكتور\ محمدرفعت السعيد ويصدر الحزب جريدةالأهالي ويقدرعددا عضائه ب22الف عضودعوني اقدم لكم مبادئ الحزب يتبنى الحزب التوجهات الآتية:

    1. الحفاظ على دولة رعاية قوية قادرة على حماية المواطنين من الاستغلال الاقتصادي.
    2. الديموقراطيةهي الضمان للاستقرار وتداول السلطة بشكل سلمي.
    3. التضامن بين الشعوب العربية هدف يعمل الحزب من أجل تحقيقه.
    4. مصر خالية من كل أشكال التبعية للإمبرياليةالغربية.

    لذا ادعوا سيادتكم للانضمام له وشكرا في انتظار ارائكم .................................................. .........


  • #7

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    السلام عليكم ورحمةالله وبركاته
    تأسس حزب الأمة عام 1982، ورئيسه الحالي يعيش أبو رجيعة ونائبه السيد الديداموني أبو العينين ؛ حيث كان قبل ثورة 25 يناير كان يوجد في مصر 24 حزب سياسي قانوني إلا أن العديد منها لا يتعدى مقرا وجريدة (إن وجد)، وذلك بسبب غياب الديمقراطية الحقيقية في مصر. إلا أنه بعد الثورة أعلنت عدة جهات تأسيسها لأحزاب سياسية جديدة أذا أردت ان تعلم الكثير أدخل علي الرابط التالي حزب الأمة

  • #8

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    السلام عليكم ورحمه الله
    بدأت فكرة مشروع حزب الوسط نتيجة لتطورات فكرية وخبرات عملية لمجموعة من شباب الحركة الإسلامية في مصر رأت أنه بات من الضروري تكوين تجربة حزبية سياسية مدنية تترجم المشروع الحضاري العربي الإسلامي بعد أن خاضت هذه المجموعة تجارب في العمل العام بدءا من الحركة الطلابية في السبعينيات في الجامعات المصرية مرورا بالعمل النقابي في النقابات المهنية منذ منتصف الثمانينات حتى منتصف التسعينات من القرن العشرين وكذلك الخبرات الأخرى في المجالس المحلية والعمل البرلماني.

  • #9

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    بين التعديلات الدستورية الأخيرة أن تكون مدة الرئاسة أربع سنوات لا تتكرر إلا مرة واحدة. كما خففت التعديلات من الشروط الواجب توافرها للترشح لمنصب الرئاسة، فبات من السهل أيضا على المرشحين المستقلين والأحزاب الصغيرة التقدم لانتخابات الرئاسة. وكانت الشروط السابقة تجعل من شبه المستحيل على من لا ينتمي إلى الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم الترشح. كما تضع التعديلات العملية الانتخابية تحت إشراف قضائي كامل، مستبعدة بذلك وزارة الداخلية التي كثيرا ما اشتكت المعارضة من تجييشها لصالح الحزب الوطني الحاكم في السابق.
    ونصت التعديلات على أن يكون المرشح مصريا من أبوين مصريين وألا يقل عمره عن أربعين عامًا، ولكنها منعت من يملك جنسية أخرى أو متزوج من أجنبية حق الترشح للمنصب عاوزين تعرفوا أكثر أدخلو علي رابط حزب التغيير والتنمية المصري

  • #10

    افتراضي رد: ماهو الحزب السياسي؟

    الله يعطيكـ العافيهـ

  • صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

    معلومات الموضوع

    الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

    الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

    المواضيع المتشابهه

    1. الترحيب ... ماهو وما فائدته ؟؟
      بواسطة وحيد رضا في المنتدى الترحيب بالأعضاء الجدد
      مشاركات: 1
      آخر مشاركة: 10-07-2013, 08:58 PM
    2. تاريخ الرومان السياسي والعسكري
      بواسطة Escada في المنتدى الموسوعة التاريخية
      مشاركات: 5
      آخر مشاركة: 31-03-2013, 03:36 PM
    3. التعامل طيِب ماهو معركه
      بواسطة ɢɪfτєɒ вσy في المنتدى المنتدي العام
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 25-03-2013, 01:22 AM
    4. ما هذا الذل ( ليس هناك ماهو أسوء منه )
      بواسطة SeMoZ في المنتدى منتدي النقاش الجاد والهادف
      مشاركات: 4
      آخر مشاركة: 16-05-2011, 06:10 AM
    5. ممرضة القذافى تطلب اللجوء السياسى للنرويج
      بواسطة وحيد رضا في المنتدى منتدي الأخبار
      مشاركات: 2
      آخر مشاركة: 06-05-2011, 03:10 PM

    الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

    المفضلات

    المفضلات

    ضوابط المشاركة

    • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
    • لا تستطيع الرد على المواضيع
    • لا تستطيع إرفاق ملفات
    • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
    •  
    الساعة الآن 08:29 PM
    Google Profile