اذهب الي المحتوي

انت تستخدم اداه لحجب الاعلانات من فضلك قم بعطيلها عن هذا الموقع

This site uses cookies! Learn More

This site uses cookies!

You can find a list of those cookies here: privacy

By continuing to use this site, you agree to allow us to store cookies on your computer.


Mostafa Ahmed

شكوي الحياة

المشاركات الموصى بها

Mostafa Ahmed    667
Mostafa Ahmed

همســـه

1-همسة-Hamssa.png

لا تشتكي من الأيام فليس لها بديل 

و لا تبكي على الدنيا ما دام آخرها الرحيل .. 

و اجعل ثقتك بالله ليس لها مثيل .. 

توكل على الله حق التوكل فانه على كل شيئ وكيل

  • اعجبي 1

شارك هذه المشاركه


رابط المشاركه
شار ك علي موقع اخر

انشئ حساب جديد او قم بتسجيل دخولك لتتمكن من اضافه تعليق جديد

يجب ان تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

انشئ حساب جديد

سجل حسابك الجديد لدينا في الموقع بمنتهي السهوله .

سجل حساب جديد

♥ تسجيل دخول ♥

هل تمتلك حساب بالفعل ؟ سجل دخولك من هنا.

♥ سجل دخولك الان ♥


  • محتوي مشابه

    • Mostafa Ahmed
      بواسطه Mostafa Ahmed

      يتسأل الإنسان عن سر تلك الظلمة التي يشعر بها في قلبه وسر تلك الوحشة التي تنتابه
      بل ويزداد التسائل عند البعض ليصل لدرجة عدم معرفة السر الذي يجعل الإنسان يفقد لذة ومتعة الحياة
      ويفكر جدياً في انهاء حياته بنفسه والعياذ بالله !

      وفي الجانب الأخر يتسال عن سر تلك السعادة والطمئنينة التي يشاهدها حاضرة في اناس دون غيرهم
      فتراهم في سعادة لاتخفى على احد ، وفي استمتاع بالحياة حتى لو كانوا لايملكون المال الوفير
      فعيونهم تكشف عن حجم السعادة التي يتمتعون بها !

      لمعرفة الإجابة عن سر السعادة
      دعونا نتوجه لعضو صغير للغاية في جسد الإنسان
      لطالما استخف به الكثير من الناس
      ولكن المؤمن الحق يدرك حقيقة هذا العضو ويحرص على تفقده بإستمرار..

      هذا العضو ورد ذكره في الحديث النبوي حين قال صلى الله عليه وسلم
      ( ألا وإن في الجسد مضغة ، إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب )

      قد يقول قائل وكيف اعرف ان كان قلبي صالحاً او فاسداً ، وكيف احافظ عليه في صلاح دائم..

      حسناً دعونا نتفكر سوياً في المثال التالي :


      انظر الى المصباح المضيء في غرفتك
      وانظر الى قوة اضاءته
      حيث ان مصباحاً واحداً كفيل بإنارة الغرفة التي تجلس فيها

      ماذا لو احضرت القليل من الطلاء الأسود
      وقمت بواسطة فرشاة برسم نقطة على زجاجة المصباح
      ثم رسمت نقطة اخرى وكنت مثابراً على رسم النقاط
      حتى تحول كامل زجاج المصباح الى اللون الأسود
      ماذا سيحصل الان ؟

      بالطبع سوف يضعف ضوء المصباح حتى يختفي تقريباً !
      ويختفي ذلك النور الهائل الذي كان يضيء الغرفة
      وتغرق في الظلام !

      حسناً ، ان هذا المصباح قي حقيقة الأمر هو ( قلبك أنت )
      وهذه الغرفة هي ( صدرك ) الذي يحتوي بداخله هذا القلب
      واما بقع الطلاء الأسود فهي ( ذنوبك )

      فكل ذنب ترتكبه فانت في حقيقة الامر تسمح لنقطة سوداء ان تلوث قلبك
      وكل نقطة سوداء تساهم في اضعاف نور قلبك

      وبالتالي ظلمة تتزايد في صدرك
      فهذا القلب يضيء الصدر الذي يحتويه
      وحين يضعف نوره فإنه يؤدي الى احساسك بضيق في صدرك
      وتنعكس على رؤيتك للعالم من حولك

      فإن الانسان يستمد حياته من حياة قلبه
      فإنك تجد الانسان حين يشعر بضيق صدره يردد ” اشعر ان الدنيا اظلمت في وجهي ”
      وهذا ناتج عن تلك الظلمة التي بدأت تتكون في قلبه بسبب المعاصي ولم يتداركها بالتوبة والإنابة والاستغفار ..

      بينما الانسان المطيع لربه والحريص على التزود من الطاعات واجتناب المعاصي
      تجده على العكس من ذلك فهو يشعر براحة وسكينة في صدره
      ناجمة عن نور الايمان الذي يتزايد في صدره
      مع حرصه على الاكثار من الطاعات والبعد عن المعاصي ..

      لهذا اخي المسلم ، احرص دائماً ان لاترتكب المعاصي
      وإن حصل فسارع الى التوبة والاستغفار مباشرة واعزم على عدم العودة بصدق للمعصية
      حتى يمسح الله تلك النقط السوداء التي تكونت على قلبك
      فيعود الإنشراح لصدرك فتحيى سعيداً مرتاح البال ..

      قال عليه الصلاة والسلام :

      (إنَّ المؤمنَ إذا أذنب ذنبًا كانت نكتةً سوداءَ في قلبه
      فإن تاب ونزع واستغفر صقلتْ قلبَه
      فإن زاد زادت حتى تُغلقَ قلبَه
      فذلك الرانُ الذي قال اللهُ جل ثناؤه : ( كَلَّا بَلْ رَانَ عَلَى قُلُوِبِهْم مَّا كَانُوا يَكْسِبُونَ ) .حديث صحيح

      صدق رسول الله صلي الله عليه وسلم
    • felqalb.admin
      بواسطه felqalb.admin
      مع كل هذا الزخم الذي نعيش فيه،  ترسم البساطة لها عنوانا وسط الزحام، مع كل هذه الألوان وكل هذه الأشكال تخطف البساطة أبصارنا برونقها الجذاب ومظهرها البهيج،  خاطفة الأنظار عن كل التعقيدات الأخرى.
      لنشاهد بعضاً من تلك الأشياء البسيطة التي تبهج العين
      خيمة البطيخ

      قارئة الفنجان

      تحياتي لكم جميعا 
      في القلب عبر قول كل اللي في قلبك 
    • felqalb.admin
      بواسطه felqalb.admin
      نظارة جوجل للواقع الافتراضي او Google Cardboard معروفة للجميع
      والكثير مننا يعرف ان تقنية الواقع الافتراضي تمكنك من التعايش داخل بيئات افتراضية ثلاثية الأبعاد بالكامل حيث تجد نفسك داخل مدينة خيالية وتنظر في جميع الاتجاهات 
      ولكن الجديد ان يتمكن مجموعة من الاطباء في ميامي من انقاذ حياة الطفلة "تيجان" Teegan بواسطة نظارة جوجل للواقع الافتراضي او Google Cardboard والتي ولدت برئة واحدة ونصف قلب وكانت حالتها الأولى من نوعها. 

      حيث تمكن الاطباء من عمل عدة جراحات معقدة لقلب تلك الطفلة باستخدام نظارة الواقع الافتراضي حيث قاموا بعرض نماذج ثلاثية الأبعاد لقلب تلك الطفلة بواسطة تلك النظارة لتجربة كيفية اجراء تلك الجراحات قبل اجرائها فعلياً على قلب الفتاة.
      المصدر من عفواً لا يمكن للزوار والاعضاء الموقوفين والاعضاء بالبريد الوهمى أو الموقوف مشاهدة المحتوى المخفى
    • Mostafa Ahmed
      بواسطه Mostafa Ahmed
      مع شخص واحد مدى الحياة - وهذا هو ما تحتاجه
       
      فكرة الموضوع عباره عن صور واكيد هتفهمو من الصور
      اسيبكم مع الصور




















       
      باقي الصور فى الأبوم بتاع الصور ده
       

       
×